موقع عاصمة الميادين للهجن
اهلاًوسهلاً بكم في منتدى هجن العرب
يالله حي راعي الهجن، التسجيل مجاني للجميع والموقع منكم ولكم
اذا كنت غير مسجل فتفضل باتسجيل
وشكراً


منتدى متخصص في سباقات الهجن
 
موقع هجن العربالرئيسيةموقع هجن العربمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 ~موسوعة تشمل جميع أمراض الابل وعلاجه~

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق العاصفه
المدير العام
المدير العام
avatar

رقم العضويه : 1
عدد المساهمات : 134
نقاط : 3043
الاخلاق : 1
تاريخ التسجيل : 30/07/2010
الموقع : العزبه
العمل/الترفيه : طالب

مُساهمةموضوع: ~موسوعة تشمل جميع أمراض الابل وعلاجه~   الجمعة سبتمبر 10, 2010 11:47 pm

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
شحالكم يال ربع اليوم يايبلكم موضوع فيه كل امراض الابل و علاجها

1_
تعريف الهيام

هو تسمم دموي او معوي يصيب الابل



مسببات مرض الهيام

لايعرف للهيام مسببات يستند عليها ولكن يوجد احتمالات ليست


مؤكده وهي


-- يرجع الناس اسباب الهيام الى أكل الابل فضلاتها بعد اخراجها وهذا شي ملحوظ وثابت

عند من يقومون باطعام ابلهم بالشعير تحديدا وتاثير هذه الظاهر على صغار الابل اكبر من كبارها


--

-- في الماضي كان الهيام موجودا في الابل ولا يعرف له سبب قبل ورود الاعلاف وكان يظهر في اغلب


الاحيان بعد أكل الابل العشب وكانو يسمونه بالسلاق واذا استفحل له طرق علاج ليست بيطريه سوف ياتي ذكرها



وهذا هو التسمم المعوي من حوار العشب وهذه المطيه لو اتت وهي سليمه للعشب ماضرها بأذن الله





اعراض مرض الهيام


اعراض التسمم الدموي المعروف بالهيام


1- انتفاخات في جسم المطيه وبالذات في بطنها او نحرها او زارها ويأصل في مراحله النهائيه


الى الرقبه (( ويسمى في هذه المرحله الجرجور ويصعب علاجه في هذه المرحله الا ان يشأ الله ))


أعراض مرض التسمم المعوي المعروف بالهيام


1- ضمور البطن ونشفان جسم المطيه ونقصان شحمها وقلة شهيتها للأكل


وفي مراحله النهائيه (( يصيب المطيه اسهال ويصعب علاجه الا ان يشأالله ))




طرق علاجه


الطب البيطري يوجد لديه علاج لكل النوعين ويكون جيد المفعول اذا كان المرض في بدا ياته


وهي عبار عن ابر وحبوب يعالج بها من لديه هذا المرض حلاله والشافي رب العالمين سبحانه




العلاج الشعبي


التسمم الدموي المعروف بالهيام لا يوجد له علاج يستند عليه الى الان مع وجود محاولات ليست أكيدت النفع



اما التسمم المعوي فقد جرب البعض استخدام الكي ونفع في علاج حالات كثيره بأذن الله


وطريقة الكي هي



1- التحليق على سر المطيه


2- وضع مطرق عند مفصل الرقبه من الجسم والمعروف بالمنحر او الثغبه على طول مذكاة المطيه


3- وضع مطرق صغير فوق ذيل المطيه مباشره



طرق اخرى غير الكي


1- تغر المطيه بزيت السمسم ويراعى مسك لسان المطيه لا تشرق بالزيت


2- البعض استخدم زيت السيارات الموبيل بقدر علبه ونجح بأذن الله






قبلها وهو (( اقلب العصب )):

قلب العصب : يكون تلين في العصب الذي يكون على (( عرقوب الناقة او الجمل كعموم)) فيكون لينا فلا يتستطيع الجمل ان (( يبرك)) او يجلس لعد شدة هذا ا


لعصب على العرقوب مما يؤدي الى ميلانة يمنة او يسره عن مكانة الصحيح ...


كيف يكتشف قلب العصب؟؟


لا يكتشف والله اعلم الا عند بروك البعير فترا يدور ويدور حتى يسقط على جنبة ليبرك و عند القيام أيظا تراة يتقلب حتى يوازن العصب على العرقوب...
...................

و هناك بعض الأمراض التي تكتشف عند بروك البعير

مثل :
1
- الذيبة : لا يستطيع البعير ان يبرك مما يؤدي الى سقوطة رأسا على عقب وهو انما يعرف برعشه شديد في الأرجل عند البروك ويؤدي الى سقوطة كم

ذكرت آنفا

2 - الحلل: انا هي أصوات تصدر من المفاصل عند بروك البعير او قيامة مثل فرقعة الأصابع و هذا خطير في حد ذاتة لأنة يؤدي في الآون الأخير الى عدم قيام

الناقة مما يحتاج الى رافعه ترفعها ....




وأقول : ماهو هذا المرض ؟؟ وما هو سببه ؟؟ وهل له ضرر لاحق بغيره؟؟وهل له علاج؟؟

أقول ان هذا المرض من الأمراض المتعصيه والخطيره ويكون عرضه في الأعصاب وخاصه في أرجل الجمل أو الناقه المصابه به ويكون رعشه شديده عند بروك

البعير المصاب أو الناقه وعند القيام ايضا من المبرك مما يؤدي الى سقوط البعير على أحد جنبيه وهذا قد يتسبب بكسر ونحوه من أضرار أخرى ... هذا ماذكرت

هو شكل المرض المذكور ...

وقال بعضه أن سببه ((الونــش) ) الرافعه التي ترفع الإبل وأقول أن هذا غير صحيح لأنه تصاب بعض القعدان بهذا وهن في ((المفلا)) في البر وليس له سبب

معين وقد يكون أحيانا الكبر وهذا قد يرد ولا يرد... وهذا من جهة رأيي الخاصه...


وقد يكون له ضرر لاحق بغيره ويكون بالأخص من الجمل عند ((الظراب)) اي عند اللقاح.. وعندما يقوم الجمل بالركوب على الناقه للقاح ويكون هذا العرض





ابترام الرحم :- وهو مرض يمنع اللقاح في الإبل نتيجة التواء في العصب في الرحم . ويعالج بإدخال اليد داخل الرحم ، فقد يعالج المعالج أعصاباً ملتوية ويجد


بعض حِلَق الرحم واسعة والأخرى ضيقة فيفضها بيديه ويضع ملحاً كدواء ، ويسمى هذا العلاج التعديل ، أما الملاح فهو معالجة حياء الناقة اذا اشتكت بخرقة

ت
طلى بالدواء ثم تعلق على الحياء .


- الإبحار :- النـزيف ويسمى السفاح ، وتعالجه البادية بكيتين ( مطارق ) عن يمين ويسار عكرة الذنب ( الخويرمات ) وهناك من يعالجه بكية على شكل رقم سبعة ت
حت الحياء .

-
الإرحام :- وهو خروج رحم الناقة عند الولادة ، ويقال له الترحيم أيضاً ، وعندئذٍ تقول العرب إن الناقة أرحمت ، وقد يتلوث الرحم بالتراب عند خروجه ، فيؤتى بصحن

بير نظيف ويوضع تحت حياء الناقة ويغسل الرحم الخارج جيداً بالماء الدافيء والصابون ، ثم يدهن بالسمن النظيف ويعاد إلى موضعه ، ثم يخاط حياء الناقة من فوق

ومن أسفل وتترك فتحة صغيرة للبول ، لكي لا يخرج الرحم مرة أخرى . ويستمر ذلك لمدة أربعة أيام وبعد ذلك يصبح الرحم طبيعياً فتفك الخيوط .
-
الإكسار : وهو عدم حدوث التلقيح بعد ظهور علامات الحمل في الأنثى كرفع الذنب . والإكسار أو التفيخ قد لا يكون عن مرض ، فتلقح الناقة إذا ضربها الفحل

مرة أخرى ، ولكن اذا تكرر ذلك فإن الخبير يدس يده في رحم الناقة ، وقد يجد بقايا جنين بدأ في التخلق ثم مات ولصق بالرحم يكون هو السبب في عدم لقاحها

مرة أخرى . وتسمى الناقة في هذه الحالة معِس ويسمى بقايا الجنين عِس .


- عسر الولادة :- يحدث أحياناً أن تتعسر ولادة الناقة لاصطدام رأس الحوار بعظام الحوض أو لانعكاس وضع الحوار في الرحم بحيث يكون رأسه في المؤخرة . لذلك يدخل الخبير يده محتاطاً قدر الامكان كي لا يضر بالرحم ويعدل وضع الحوار أو يساعده على الخروج سليماً ، وأحياناً تنفق بعض الإبل خصوصاً السمينة منها نتيجة

عسر الولادة .وفي بعض الحالات يموت الحوار في رحم أمه قبل الولادة مما يعرضها لخطر الموت ومهمة المعالج هنا صعبة وتحتاج لمهارة فائقة ، حيث يدخل يده

إلى رحم الناقة وفي يده شفرة حادة ويقوم بتقطيع الجنين الميت إلى أجزاء صغيرة ثم يخرجه قطعة قطعة محاذراً أن يصيب جدار الرحم بجروح .
-

العقر :- كالعقم عند البشر ، وقد يكون من أسبابه الشحم فالناقة إذا كبر سنامها لا يستطيع أن يضربها الفحل لذلك يقال ( عاقر من الشحم ) .
-

النـزيف :- فقد تنـزف بعض الحيوانات بعد الولادة فيستعمل نبات المرخ الأخضر بعد دقه ونقعه في الماء ليلة كاملة ثم تسقى به الماشية في الصباح طوعاً أو

كرهاً ثم تكوى على جنبيها بمطرق واحد مع كل جنب ، فيؤدي هذا الى وقف النزيف ، وهي طريقة مستعملة بكثرة في جازان .



قد احتار أهل الإبل مع بعض أمراض الإبل ومنها البدية وقد يتساأل الشخص ما هذا المرض الخطير ؟؟؟؟
أقول أن هذا المرض إنما هو خلقي من الله سبحانه وتعالى لحكمة ولكن ماهو وكيف يكون هذا المرض
أقول: أنة أنما يكون وراثيا مع الإبل و يكون طول غير طبيعي في عنق رحم الناقة بحيث يكون المولود أو الحوار في جزء من هذا العنق أو الرحم الطويل بحيث عندما تكون اللقحاء في شهورها الأخيره يبدأالخطر في ذلك وهو الخوف من سقوط الرحم لأن الحوا عندما تتم ولادته يقوم بسحب باقي الرحم الطويل جراء الولاده و بذلك يسقط الرحم وهومن أخطر ما يكون ...
ثم يقوم صاحب الإبل بإرجاع هذا الرحم بصعوبة وأقل شي يقوم بهذا 3 أشخاص حيث أنها مسألة صعبة جدا
يقوم أحدهم بيبريك الناقة ثم يقوم بحفر حفرة أمامها عميقة تقريبا ثم يقوم بسحبها حتي يكون النحر في الحفرة و حياها مرتفع إلى أعلى حتى يسهل إدخال هذا الرحم بعد تنظيفه و دهنه بالزيت ليتسهل دخولة وبعد دخول يقوم الرجل بإدخال يده وتمهيد الرحم داخل الحيا الرحم يقوم الرجل بإغلاق الحيا بالمخيط وإبقاء فتحه صغيرة لخروج البول ولكي لا يسقط الرحم مره أخرى.... ولكن هناك نقطة لو تركت الناقه لفترة طويله تمشي دون علم راعيها بسقوط الرحم قد تموت بسبب ذلك والبدية حتى الآن لايوجد لها علاج خاص
.................................................. .
كيف أعرف البدية والناقة عير لقحاء؟؟؟
أقول :عن طريق الحيا يوجد إنتفاخ من أطراف الحيا الأيمن و الأيسر بحيث يكون غير طبيعي ولا يعرفة إلا من رآة سابقا
ويكون في نفس الوقت الحيا مهدل إلى أسفل و هذا ليس دليل على ذلك
.............................
و بعض باعة الإبل يقومون بتجويع الناقة حتى لا تظهر معالمها وهي بالغش نسأل الله لهم الهداية
لكن يبقى أثرها الوحيد هو الإنتفاخ الغير طبيعي........................................



لقد كان للعرب القدماء علاقة وطيدة مع بيئتهم البسيطة بمفرداتها والعميقة بمدلولاتها، حيث استطاع أن يعيش ويتأقلم معها ويحقق من خلالها كل متطلبات حياته من طعام وشراب ومأوى وملبس ودواء سيشفي معظم الأمراض التي تصيبه أو تصيب الحيوانات التي يعتمد عليها في معاشه ورزقه
فقد عرف المرض وبحث عن العلاج الخاص به بما يتناسب مع إمكانات وما يتوفر لديه من أدوية يصنعها في الغالب من الحشائش ومن الملاحظ أنه كان يكثر من استخدام أسلوب الكي بالنار (الوسم) للإنسان والحيوان على حد سواء
وهو أسلوب كثر الحديث عن تعليله إلا انه يعتبر دواء ناجح لحد الآن في كثير من الأمراض وخاصة عند الأبل.

و الأبل ثروة لا يعادلها شيء لدى الإنسان العربي عموماً



: الوســم بالطب الشعبي

: إن العرب في الجزيرة إستخدموا الوسم في علاج الكثير من الأمراض والحالات المرضية في الإبل وتشمل


أمراض اليدين


اللّيَن : مرض يصيب اليد عن الرسغ، فيقال أن اليد مصابة بالليونة، وتسمى بالعامية المحلية (لين) أو (( يد متلينه)) وسبب المرض على الأرجح تراكم الشحم على بطن وظهر الجمل الصغير مع المبكر بالرصاغ – أي ربطه من يده بالحبل، ويعالج في الحالة بالوسم من الرسغين، أربع مرات أو أكثر.. ويسمى الوسم هنا (رز) عن مرض اللين، والرزز هو الوسم على شكل (نخرة) دائرية بأداة حديدية مدبب

العضاد : مرض يصيب يد الجمل ويسبب في (ضلعه)، والضلع: هو عرج في مشية الجمل وعلاجه الكي بالنار على اليد المصابة.

الوهن : مرض خفي يصيب الجمال فيعقدها، حتى أن الجمل لا يستطيع أن يقوم من مكانه.. ويعالج الجمل المصاب بالكي على اليدين مطرقين وعلى الرجلين مطرقين أيضاً

النكب : يصيب مفصل المنكبين، ولا يعالج إلا بالكي والرزز – الوخز- والمطارق

العصبية الباطنية : وهو ضلع في يد الجمل المصاب ويلاحظ عن سير الجمل أو ركوبه وعلاجه الوسم من باطن اليد المصابة على شكل حرف (t) باللغة الإنجليزي

العصبية الظاهرية : وهو ضلع في اليد أيضاً ولكنه أخف من المرض السابق ويعالج بالكي من ظاهر اليد

الكعب : يصيب رجل الجمل في منطقة العرقوب، وأعراضه الضلع من الرجل – أي العرج – وعلاجه الكي على شكل (عرقاة الكعب) أي على شكل إشارة (+)، وتسمى هذه الإشارة (عرقاة الكعب)

الكهل : سببه السير الكثير والتعب أو الركض المتواصل.. وكلها أعراض له حيث يظهر الإرهاق الشديد على الجمل وعلاجه الكي على المنطقة الأمامية من الصدر (الثنادى) ويكون الوسم على علامة الضرب (×) ويسمى (عراقي)

عرق الثقل : ضلع يصيب رجل الجمل على شكل تشنج في العضل، وأعراضه تظهر على شكل عرج خلال المشي ويعالج بمطرق واحد على الرجل المصابة

الصبة : هو ضلع يصيب الرجل ويظهر على شكل عرج خلال المشي، إلى جانب أن الجمل ينقل رجله بتثاقل واضح وصعوبة بالغة، ويعالج بوسم على شكل مشط (مشخل) أي على شكل حرف (i) باللغة الإنجليزية (على منطقة الفجرة) أي المؤخرة وفي منطقة تسمى (منظرة الفجرة)

القفد : وهو تفدع في أرجل الجمل أي ما يشبه التفلطح.. ويظهر خلال المشي وغالباً ما يؤدي إلى تشوه الرجل واتخاذها شكلاً غير طبيعي يصعب علاجه





أمراض البطن والصدر




الطير : وأعراضه تقلب الجمل على جنبيه متأثر من وجع في بطنه، ويكون علاجه الوسم بالنار أمام وخلف السرة بمطرقين – أي بقطعة حديدية تحمى على النار وتوضع عرضياً في المكان المصاب – ويكوى كذلك بمطرقين في خاصرتيه وفي الغالب، تنفق الجمال التي تعالج بهذه الطريق
النداس : يصيب الجمل في بطنه حيث يظهر المرض كورم أمام الضرع وعلاجه الوسم (عتنه) ويكون هذا على شكل ارزه أي وخزه – وإذا لم يشف الجمل يوسم حلقة على الورم أي يكون الوسم بشكل دائري

الكعر : يصيب الإناث بمنطقة الرضع التي تحمل لبناً.. وأعراضه تورم الضرع.. أم العلاج فيكون بالحييل على الضرع أي بكية على شكل حلقة

الفتاق : يصيب الجمل في جانبه ويظهر عندما يجلس الجمل (ينخ) حيث يميل على الجانب المصاب.. وعلاجه (رزه) من أعلى الزور – أي ويط الصدر

اليرح : يصيب الأنثى عند الولادة وعلاجه الوسم عند المضمرين (بمطرقين طويلين) وفي الغالب يختفي هذا المرض بعد الكي ولا بعود أبداً

النصاص : وهو مرض يصيب الأم من (الظيرة) والظيرة هي تحويل (الحوار) وهو (المولود الجديد الذي فقد أمه) إلى أم ثانية ليرضع منها.. وقد تصاب الأم (الجديدة) بهذا المرض الذي يعالج بالوسم مطرقين على جنبي الذيل.. وأعراض هذا المرض كثيرة، منها الرفس المتواصل وخروج الدم وقلة الأكل والإمتناع عن الشرب

جرب الشقاق : وهو مرض يصيب الجلد ويكون على شكل تشقق جربي في الجلد وعلاجه الوسم بواسطة التحييل على اليدين أي الوسم بشكل دائري

الرقط : مرض جلدي معد، يظهر على شكل تبرقش في الجسم – أي تلون الجلد – ويعالج بالكي على عكرة الذيل، أي نقطة التقاء الذيل بالجسم





أمراض الرأس




البقيض : مرض يضرب الجمل في رأسه.. ويظهر على شكل ورم وانتفاخ ويعالج بالكي – الوسم – على منطقة الورم، ويكون دائرياً

القصر : أعراضه اتجاه الرأس إلى الأمام دون أن يتمكن الجمل من الالتفات، ربكا لأن تشنجاً أصاب الرقبة.. ويعالج هذا المرض بمطرق ورزة من كل جنب في الرقبة

الشدق : يصيب وجه الجمل حيث يحتاس الوجه ويلاحظ عند الشرب خروج الماء من الجانب المصاب.. ويعالج بمطرقين الشدق، أحدهما طولي والآخر عرض

الخشم : يصيب الجمل في رأسه وعلاماته خروج دم من أنف الجمل عند إدخال الإصبع فيه وهو يشبه الرعف عن الإنسان ويعالج بإدخال الإصبع في أنف الجمل المصاب لإجباره على (الإسترعاف) – أي إخراج الدم الجاف من داخ الأنف

الفطاس : ويلاحظ بعد الركض أو السير المتواصل.. ويظهر على شكل انتفاخ في عرق الأنف.. وعند إدخال الإصبع في أنف الجمل يمكن ملاحظة برودة غير عادية في الداخل .. ويعالج بالكي على طرف



ان بعض أمراض الإبل قد يكون لها تعلق بالأعصاب مثل مرض الذيبه والنزي والدوام وأبو طير وهذه الأمراض بإذن الله سوف أطرح لها شرحا وافيا وكيفية علاجها ماعدا الذيبه فقد ذكرتها في موضوع مستقل

أما المرض الذي سأذكره اليوم الذي يتعلق بالأعصاب وغيره من الأمراض التي ليس لها علاقه بذلك لكني سأذكره لأن البعض قد يخلط بين هذا المرضين
أولا : الخيل.. بفتح الخا والياء وتسكين اللام ....وهذا المرض سببه الأعصاب الموجوده في فخذ الناقه أو الجمل

ويكون شكله أحمر ومكور ويكون شبيه (بالكلبه وهذا المرض سيتم طرحه في الموضوع) لكن يختلف اللون
ويكون أعراض مرض الخيل مما يسبب رعشه في الرجل المصابه به ومما يؤدي الى ضعفها وايضا يسبب ((عرج )) في الجمل او الناقه المصابه به.....
ويكون علاجه بالكي لكن لابد من وجود(( خبير)) في هذا الكي بحيث يكون مطرق على الفخذ من أعلى الغر ومن وسط الغر وأسفل منه .... وليس له علاج غير ذلك الكي....


أما المرض الآخر وهو الكلبه
هذا المرض سببه وجود هرمونات زائده فتتكون في جزء من جسد الناقه أو الجمل ويكون في الفخذ
ويكون شكله : (انتفاخ في الفخذ كالخراج ) ...
لكنه أحيانا قد يضعف ويزول بسبب الأورده الدمويه لا تصل اليه لكن إذا كان متصل بالعروق فإن الأمر يتفاقم في ذلك فينتفخ
ويكون علاجه بالكي أيضا ( تحليقه مكوره على هذا المنتفخ ).....

أرجو الله أن اكون وفقت في طرحي
ودمتم بخير جميعا بإذن الله

عاشق العاصفه



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.hjar.net
 

~موسوعة تشمل جميع أمراض الابل وعلاجه~

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع عاصمة الميادين للهجن  :: القسم العام للهجن العربية الاصيلة :: البيطرة و فن التضمير-
© phpBB | انشاء منتدى | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | الحصول على مدونة مجانية